برمجة تطبيقات الاندرويد

كل ما تحتاجه لتعلم برمجة تطبيقات الاندرويد

في العالم الرقمي الحديث تتنافس التكنولوجيا بأنواعها المختلفة لرفد الأسواق بكل ما هو حديث ومن شأنه جعل الحياة أسهل، ومن أهم أنواع التكنولوجيا هو الهاتف الذكي وتطبيقاته التي تتنافس بشدة لإرضاء المستخدم وتلبية حاجات عمله أو حياته. ولأن من المهم جدا مواكبة تطورات العصر فأننا نهدف أخد فكرة حول برمجة تطبيقات الاندرويد وكل ما يتعلق بتطوير تطبيقات الهواتف الذكية من خلال تكنولوجيا الاندرويد.

يمكننا مساعدتك على برمجة تطبيقك على حسب ما تريده بالضبط ما عليك إلا التواصل معنا من هنا او مشاهدة صفحة الخدمة من هنا

ما الذي تحتاجه للبدء برمجة تطبيقات الأندرويد؟

في الحقيقة لا تحتاج لشيء فاخر أو حاسوب بمواصفات خارقة أو بنظام معين، على عكس برمجة تطبيقات iOS التي تتطلب امتلاك جهاز كمبيوتر “ماكنتوش” (MAC)، عند برمجة تطبيقات الأندرويد فأنت بحاجة فقط إلى الإرادة والعزم على التعلّم. اختيارك لتطوير تطبيقات لنظام أندرويد يفتح أمامك بابين، الباب الأول هو برمجة تطبيق أصلي حصري لنظام أندرويد باستخدام لغة جافا Java، وهي لغة قوية وغنية عن التعريف وهي اللغة الرسمية المُعتمدة من جوجل لتطوير تطبيقات هذا النظام. الباب الثاني أوسع ويتجاوز فكرة برمجة تطبيقات حصرية لنظام معين فقط، بل يُمكنك من تطوير تطبيقات هجينة تعمل على جميع أنظمة التشغيل وهذا لأنه يعتمد على لغة HTML5، جافا سكريبت والقليل من الـ CSS.

مسار تعلم برمجة تطبيقات الأندرويد

في البداية يجب أن نعلم أن هناك أكثر من مسار يمكن الاعتماد عليه لتطوير تطبيقات األندرويد، وكل مسار له مميزات وعيوب، كما تتعدد لغات برمجة التطبيقات التي يمكن الاعتماد عليها. لذلك إن شاء الله سنتعرف في هذا المقال على أفضل هذه المسارات بالترتيب الذي أنصح به، وسنتعرف على تطبيق أندرويد من الصفر إلى الاحتراف، وأنصح باتباع المسار الأول نظًرا للمميزات الكثير التي يوفرها، وكونه أصبح من أكثر المسارات الهاّمة في الوقت الحالي وله مستقبل كبير. لكن يجب التنويه أيًضا أنه إذا كنت تريد تعلم برمجة تطبيقات الهواتف الذكية من أجل العمل في شركة داخل بلدك فيجب أن تقوم بالبحث بنفسك عن متطلبات الشركات في البلد، لأن المهارات المطلوبة في هذه المهنة تختلف من دولة إلى أخرى.

1- برمجة تطبيقات الأندرويد باستخدام فلاتر:

  • هذه هي الوسيلة األولى الت أنصح بها لمن يريد تعلم برمجة التطبيقات للمبتدئين من الصفر بدون أي خبرة مسبقة في لغات البرمجة. هذا المسار طورته شركة جوجل لكي تمنح أي شخص القدرة على برمجة تطبيق اندرويد بسهولة، مع امتلاك مطور الأندرويد لقدرة كبيرة على التحكم في كل شيء داخل التطبيق.
  • ميزة هذه الطريقة أنها تمنحك قدرة على كتابة الكود البرمجي مرة واحدة فقط، بعد ذلك يمكن باستخدام هذا الكود عمل تطبيق على هواتف Android أو iOS الآيفون، بل وحتى استخدام نفس الكود لبناء تطبيق على الويب. وبالتالي لن تحتاج إلى تعلم مسارين مختلفين لكي تقوم ببناء تطبيق يعمل على كل نظام، ولكن باستخدام مسار واحد ستتمكن من بناء تطبيق الأندرويد والآيفون بسهولة.

مميزات مسار فلاتر:

  • أسهل مسار من حيث التعلم
  • جميع أدوات المسار مفتوحة المصدر
  • لغة دارت وفالتر SDK مدعوم من جوجل
  • مناسب تماًما للمبتدئين في مجال البرمجة
  • يتأثر التطبيق بنوع المنصة التي يعمل عليها.

من عيوب مسار فلاتر:

  • البرمجة باستخدام فلاتر ما زالت حديثة نوًعا.
  • العمل المتاح بها في السوق المحلية ما زال محدوًدا.
  • حجم التطبيق يكون أكبر مقارنًة مع بعض المسارات الأخرى.

2- برمجة تطبيقات الأندرويد باستخدام كوتلن:

مميزات مسار كوتلن:

  • كوتلن لغة مفتوحة المصدر.
  • توفر سرعة أكبر من جافا في أغلب الحالات.
  • أسهل في التعلم وأقل في الأخطاء من جافا.
  • ستحتاج إلى تعلم لغة كوتلن فقط من لبناء التطبيقات.
  • ستتمكن من كتابة تطبيقات Native والتي تتميز بالسرعة.
  • يمكنك استخدامها مع لغة جافا وكذلك مع برنامج أندرويد ستوديو.
  • توفر الكثير من العناء والجهد في تعلم البرمجة باستخدام لغة جافا.

3- برمجة تطبيقات الاندرويد باستخدام الجافا:

لغة جافا ولفترة طويلة سيطرت على مجال تطوير تطبيقات على Android بشكل كامل، وكانت هي الوسيلة الأبرز بسبب قوة اللغة وتشعب استخداماتها، فهي تأتي دائًما في أولى نتائج المواقع التي تقوم بعمل ترتيب لغات البرمجة عالميا حسب االستخدام. فهي بجانب مجال التطبيقات ستفتح لك مجالات عمل أخرى بكل تأكيد، فهي من لغات برمجة الذكاء االصطناعي وكذلك الحوسبة السحابية وغيرها من المجالات.

مميزات مسار جافا

  • من أقدم مسارات تصميم التطبيقات.
  • تتميز بتوفير سرعة قياسية مقارنة بتطبيقات الأطر.
  • تطبيقاتها أسرع في التجميع من التطبيقات المكتوبة بلغة كوتلن.
  • تتميز بوجود مجتمع دعم ضخم كونها واحدة من أكثر لغات البرمجة استخداما.
  • تعلم لغة جافا يوفر لنا فرصة للعمل في مجاالت أخرى بخالف مجال تطوير التطبيقات.

عيوب مسار جافا

  • مسار جافا هو الأصعب في التعلم.
  • توجد بها بعض المشاكل الشائعة مثل مشكلة Safety Null.
  • تخلت معظم الشركات الكبرى عن تطوير تطبيقاتها باستخدام جافا.
  • تستغرق وقًتا أطول في التعلم والاحتراف مقارنًة مع المسارات الأخرى.

وهناك انواع أخرى لا يكفي ذكرها في مقالة واحدة لذا سوف أكتفي بهذا النوعين فقط.

عند برمجة تطبيق سوف تجد نوعين من التطبيقات:

أولا: برمجة تطبيقات الأندرويد الأصلية
توفر جوجل بيئة تطوير تحمل اسم (Android Studio) وتقدم فيها أدوات لصناعة تطبيق متوافق تمامًا مع جميع الأجهزة أيًا كانت مواصفاتها أو حجم شاشاتها أو نوعها. فباستخدام هذه البيئة يُمكن تطوير تطبيق يعمل على الحواسيب اللوحية والهواتف الذكية وبقية الأجهزة التي تستخدم هذا النظام دون الحاجة إلى كتابة تطبيق موجه لكل جهاز. وتُوفر الشركة أيضًا مجموعة دروس تعليمية لكيفية البَدْء في صناعة أول تطبيق، وإذا كنت مبرمجًا فلا يخفى عليك أن التطبيق الأول سيطبع لك عبارة أهلًا بالعالم “Hello World”.

تُقدم لك جوجل مفتاح الباب الأول فقط وتترك المجال أمامك لاستكشاف هذا العالم وحدك، وأنت من تُقرر في النهاية عدد الخطوات التي ترغب تخطيها بداخله، وبعد التعرّف على أساسيات التعامل مع بيئة أندرويد، يُنصح بالتركيز على لغة جافا أولًا.
بعد أن تتعرف بشكل كامل على لغة الجافا وبيئة أندرويد التطويرية أنت مؤهل الآن تقريبًا للتحليق عاليًا في سماء أندرويد، وأنت بحاجة إلى التعرّف أكثر على المكتبات الموجودة التي تسمح لك بالتعامل مع مكونات الجهاز بشكل كامل، بفضل هذه المكتبات يُمكنك وبكتابة سطرين فقط تشغيل الكاميرا بعد الضغط على الزر الذي وضعته داخل تطبيقك، نعم الأمور بهذه البساطة.

ثانيا: تطبيقات الأندرويد الهجينة
الباب الثاني الذي يفتح لك عند اختيار تطوير تطبيقات الأندرويد هو باب تطوير التطبيقات الهجينة التي تعتمد على تقنيات الويب (CSS – JavaScript – HTML) في بناء تطبيق يعمل على نظام التشغيل أندرويد وiOS معًا باستخدام Webview، وهي تجميع ما بين صفات التطبيقات الأصلية وتطبيقات الويب. ما يفتقر إليه هذا النوع من التطبيقات هو قدرته على استغلال جميع إمكانات ميّزات نظام التشغيل إلا إنها تقدم تجربة مستخدم ممتازة.
هل زادت حماستك الآن لسبر أغوار عالم برمجة تطبيقات الأندرويد الهجينة للهواتف الذكية لكنك مشتت بين المصادر المتعددة والشرح النظري وكانت اللغة الإنجليزية عائقًا أمامك؟ من بين عدة دورات تدريبية تجدها على الإنترنت، تعِدُك أكاديمية حسوب بأنّك ستصبح مطوّر تطبيقات جوال دون الحاجة لامتلاك أي خبرة سابقة وذلك بعد إتمامك لدورة تطوير تطبيقات الجوال باستخدام تقنيات الويب.

أدوات مستخدم في برمجة تطبيقات الأندرويد
1- برنامج Android Studio.
2- أداة AVD Manager.
3- أداة Unity 3D.
4- برنامج Eclipse
5- حزمة JDK / Java Platform.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.